النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: حفلة وصور تخرج طلبة جامعة الكوفة 2009

  1. عاجل حفلة وصور تخرج طلبة جامعة الكوفة 2009

    DELTA logo

    تتبع العربات والاشخاص عبر نظام GPS

    خصم 20% احمي سيارتك وتابع لحظة بلحظة

    www.dijlh.com

    برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي


    جامعة الكوفة تحتفل بتخرج الدورة العشرين


    دورة عراق العلم والجودة

    جورنلست الحاسات/ دجلة نت
    شهدت جامعة الكوفة منذ بدايات تأسيسها مسيرة حافلة بالتطور والتوسع في كافة المجالات الفنية والعلمية والإدارية والخدمية، إذ أصبح عدد الكليات (12) كلية بعد أن كانت تضم (5) كليات (الطب، الفقه، التربية للبنات، القانون، الهندسة) وتوسعت الأقسام حتى وصل عدد الأقسام (55) قسما وفرعا علميا في جميع الاختصاصات. فجامعة الكوفة تسعى بشكل حثيث لاستحداث كليات وأقسام جديدة من شأنها رفد المجتمع بكافة الاختصاصات. فها هي الجامعة اليوم بعد جهد جهيد من مسيرتها التطويرية قد سجلت رقما جديدا هذا العام بتخرج الدورة المرقمة (20) بعد أن خرجت (19) دفعة سابقة.. إنها دورة (عراق العلم ووالجودة) فقد احتفى طلبة الجامعة عصر يوم الخميس الثاني من تموز بهذه المناسبة بعد سنين تعب بُني على سهر الليالي وتحمل الصعاب وما عاناه البلد من مآس عجاف نتج عنه ثمرة مميزة مولودة من رحم المعاناة.. بلغ عدد المتخرجين لهذا العام 2009/2009 في هذه الدورة (1433) طالب وطالبة ولذلك تبلغ نسبة النجاح 71.6 بالمائة وهي أفضل من نسبة العام الماضي جاء ذلك حسب ما أفادنا به الدكتور عبد الصاحب ناجي البغدادي مساعد رئيس الجامعة للشؤون القانونية والإدارية، وذكر أن كلية الفقه قد حصلت على نسبة نجاح عالية وعلى المركز الأول لهذا العام بنسبة النجاح.
    ابتدأ الحفل بمسير طلابي كبير لطلبة جامعة الكوفة وسط عزف الفرقة الموسيقية فكان لطلبة كلية القانون المسيرة الأولى وسط جموع من الأساتذة والسادة المسؤولين، تأسست القانون في 18 تموز عام 2000 وتحتوي على قسم القانون والعلوم السياسية، ثم خريجو كلية الصيدلة التي تأسست في 1999 والتي يبلغ عدد سنين الدراسة فيها خمس سنوات، بعدها مسير كلية الزراعة فمجاميع كلية العلوم التي تأسست سنة 1993 وبدأت الدراسة فيها عام 1994 بواقع قسمين علوم الحياة والكيمياء ثم ما لبثت أن فتح فيها قسمي الرياضيات والفيزياء وكلية العلوم مؤسسة علمية تربوية تهدف إلى رفد المجتمع بطلبة ذات كفاءة رصينة في العلوم كما وتمنح الكلية شهادة الدكتوراه في قسم علوم الحياة، بعد ذلك انطلق خريجو كلية الهندسة تبعهم طلبة الإدارة والاقتصاد ثم كلية التربية للبنات والآداب ثم سار بعدهم خريجو كلية الطب وانتهى مسير التخرج بكلية الفقه التي تأسست سنة 1958 والتي تعتبر مدرسة البحث الفقهي التي استمدت رصانتها عبر تاريخها المزد هر، وكان لأساتذة المراكز البحثية حضورا فاعلا في هذا المسير، ثم أساتذة الكليات ومجلس الجامعة.. بعد ذلك بدأت مراسيم حفل التخرج السنوي العشرين لطلبة جامعة الكوفة بتلاوة آيات مباركة من كتاب الله الحكيم لتنطلق بعدها كلمة راعي الحفل معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي العراقي الدكتور عبد ذياب العجيلي ذكر فيها "إن الاحتفال هذا ياتي لتطبيق المعايير العالمية لتحقيق ما تصبو إليه الوزارة" مشيرا "أن المؤسسات العلمية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تزغر بالخبرات العلمية المتقدمة" مؤكدا في كلمته على ثلاثة محاور "ضرورة العناية بالرفاهية وضرورة رعاية البحث العلمي بجانب تنشيط الفعاليات والأنشطة المختلفة للمؤسسات التعليمية وموضوع الجودة باعتبارها مركزا رئيسيا" مبينا بالقول "إننا في الوزارة نرتقي بالمؤسسات التعليمية والأكاديمية لوجود أساس رصين تستند إليه العملية التعليمية"، مؤكدا بأن "العراق قادم على نهضة علمية صناعية واسعة قادرة على استيعاب الخريجين".
    بعد ذلك جاءت كلمة رئيس جامعة الكوفة الأستاذ الدكتور عبد الرزاق عبد الجليل العيسى أشاد فيها بأن "يوم تخرج طلبة جامعة الكوفة بدفعتها العشرين جاء متزامنا ويوم السيادة واستلام زمام الأمور في البلاد من قبل قوات الأمن العراقية في محافظة النجف الأشرف"، مشيدا بالمؤتمرات العلمية التي عقدتها جامعة الكوفة ذات التخصصات العلمية، بجانب عقد مؤتمرات إدارة الجودة وتطبيق معاييرها على الجامعة فضلا عن الندوات ودورات العمل التخصصية"، مشيرا بأن" كادر جامعة الكوفة يعمل على جعل الجامعة متكاملة وفي كافة التخصصات"، مبينا أن" قسمي الهندسة المعمارية والإعلام سيرى النور قريبا بعد مفاتحة معالي السيد الوزير"، مؤكدا على "تعيين الخريجين الأوائل وتوفير فرص دراسية لهم وسنمضي قدما لتحقيق أهداف منشودة"، مبديا العيسى استعداده في وضع كامن خبرات الجامعة خدمة للإدارة المدنية، ومشيدا بدور وزير التعليم العالي والبحث العلمي والسادة عمداء الكليات لدورهم المثمر في إنجاح العملية التعليمية لحرصهم على عمق الأداء وتطويره. وأخيرا جاءت كلمة الطلبة الخريجين ألقاها الطالب محمد عوده الدراجي من كلية الفقه.
    وكان( للولاء) حضورا فاعلا في هذا العرس المهرجاني الكبير حيث التقت الاستاذ عدنان الزرفي محافظ النجف الاشرف الذي تحدث قائلا "نتمنى من جامعة الكوفة اساتذة وادارة وطلبة الرقي والتقدم بلاتجاه نحو العلم ومواصلة التعليم والقراءة المتواصلة من اجل بناء بنية تعلمية ترفد مؤسسات الدولة كافة "مضيفا بالقول" الجامعة تكون ام لهذه الوئر الراعية والداعمة والساندة من خلال خبراتها حيث تضع جامعة الكوفة خبراتها ضمن اولويات عملنا وموازنة السنة القادمة من خلال مستوى الابنية الجامعية وكذلك مستوى استيعاب الخريجين وتوفير فرص عمل لهم .
    وبخصوص الطلبة الخريجين ومصيرهم المستقبلي خاصة في مجال التعيين قال الزرفي "ان الطلبة الخريجين سوف يعانون مشكلة كبيرة هي مشكلة البطالة لان استيعابهم في دوائر الدولة ضعيف لذلك يتطلب منا في محافظة النجف الاشرف تنشيط وتفعيل عمل الاستثمار داخل المحافظة لاستيعاب اكبر عدد من هؤلاء الخريجين " كما التقت الولاء بالدكتور( عبد ذياب العجيلي )وزير العليم العالي والبحث العلمي الذي قال " تشهد جامعة الكوفة طفرات نوعية كبيرة في مجال العمران مثل الابينية والمناهج والمختبرات وان شاء الله سوف تشهد الجامعة طفرة نوعية في تطوير المناهج القديمة واستحداث مناهج جديدة لضمان الجودة والاعتماد الدولي كذلك طفرة في نوعية البحوث التي ستقدم "مطالبا جامعة الكوفة بان تكون النواة الاولى في تقديم افضل الخدمات للمجتمع في جميع الاختصاصات مضيقا "هدفنا الاساسي كيف نقدم خدمة للمجتمع لان الجامعات منذ عام 2007 - 2009 بتقديم خدماتها للمجتمع وسوف تكون السنوات القادمة اكثر خدمة وفي جميع المجالات ، وبخصوص المراكز البحثية قال العجيلي " المراكز البحثية سيتم تنشيطها ووضع قانون لتفعيل مراكز البحوث ونعتقد ان مراكز البحوث اذا ما فعلت بصورة صحيحة ستساهم في حل الكثير من الامور.
    الطلبة الخرجين من مختلف الكليات كان لهم مشاركة في الحديث للتعبير عن ارائهم وهمومهم وما ذا ياملونه من المستقبل ، فقد ذكر الطالب الخريج (حيدر محسن) من كلية الإدارة والاقتصاد "إن مسألة التعيين هي من أولويات الطلبة الخريجين فهنالك موظفين كبار بالسن حبذا لو فتحت دورات لتقوية الخريجين الجدد لتعليم الخبرات وبالتالي يحلوا محل من شاب واستضعف على أداء العمل، وأنا متفائل من الحكومة المحلية الحالية في محافظة النجف الأشرف علّها توفر فرص عمل للطلبة الخريجين".
    وأشارت الطالبة (إسراء فائق حسين) إحدى خريجات كلية التربية للبنات / قسم الحاسبات إلى ضرورة النظر لقضية الطلبة الخريجين وعلى الحكومة أن تسعى جاهدة لتوفير فرص عمل في الدوائر وكل حسب اختصاصه ووفقا لظروفه الصعبة، وأتنمى لكل الطلبة بعدي ممن لم يتخرجوا النجاح والموفقية".
    (أحمد علي اسماعيل) خريج قسم اللغة الانكليزية في كلية الآداب قال "طموح كل طالب إتمام دراسته العليا وضمان مقعده التعييني في دوائر الدولة ضمن اختصاص الطالب وهذا حق مشروع لكل طالب".
    واختتم الحفل بتوزيع جوائز على الطلبة المتفوقين والطلبة الأوائل في الجامعة.

  2. افتراضي

    أكثر من 200صورة للحفلة تم التقاطها من قبلي ولكن لكبر السعة الخزنية لا يمكنني تحميلها في المنتدى.. طبعا الصور لكافة الكليات الهندسة والصيدلة والطب (الأحمر) والترية (الأبيض) والادارة والعلوم والقانون والفقه والآداب والتمريض وغيرها.. موجودة ومن يرغب باقتنائها على شكل cd ارسال مسج ل07803171556 يكتب اسمه والكلية ويستلم القرص من كليته بعد يومين ويدللون طلابنا الأعزاء في الكوفة.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    كـــــــ احبكـ ــول حتى حس اني اعيش
    المشاركات
    2,127

    افتراضي

    يسلمووووووو ايديك على الموضوع وعاشت ايديك على المجهود الي سويتهه وان شاءالله التوفيق والنجاح لكل الطلبه الاعزاء
    تقبل مروري



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •